أقام النادي الأهلي حفلاً لتكريم فرقه الفائزة بالمراكز الأولى في بطولات كرة السلة لموسم 2015-2016.. تقديراً للجهود المبذولة من الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين ودافعاً قوياً لهم لتحقيق المزيد في إطار الاستراتيجية التي تنتهجها كرة السلة بالنادي الأهلي والتي يتم من خلالها التركيز على فرق الفئات السنية باعتبارها القاعدة الأساسية والتي سيحقق من خلالها الأهلي العودة من جديد لتحقيق الانتصارات والبطولات لفرق الدرجة الأولى.

حضر حفل التكريم خالد شبيب نائب رئيس النادي الأهلي وإبراهيم عبيد الصديقي رئيس جهاز كرة السلة وطه العميسي نائب رئيس الجهاز ومدير الفريق ومحمد مختار المشرف الرياضي بالنادي وجميع الأجهزة الفنية والإدارية ولاعبو فرق كرة السلة بالنادي.

وضمت قائمة الفرق المكرمة فريق البراعم «أ» والذي يتولى تدريبه محمود جابر والبراعم «ب» ويتولى تدريبه محمد العمري وقد شارك الفريقان في مهرجانات البراعم التي نظمها اتحاد السلة هذا الموسم «18 مهرجاناً» ويضم الفريقان عدداً كبيراً من اللاعبين الصغار المتميزين واستحق مدربا الأهلي الحصول على لقب أفضل المدربين في فئة البراعم.

أما فريق الأشبال والذي يتولى تدريبه المدرب أحمد جابر والفائز بلقب أحسن مدرب في هذه الفئة العمرية فقد حقق الفريق المركز الثاني في بطولة الكأس وثاني بطولة الدوري ويضم فريق الأشبال بالنادي الأهلي عدداً من اللاعبين المتميزين من بينهم فلاح عبدالعزيز ويوسف محمد وبدر خالد البدر وعمر سعيد، بالإضافة إلى عدد من اللاعبين الصغار من بينهم بشير البشير ومحمد حسن وحسن داود وجاسم البدر وعيسى العطار

وفريق الناشئين ويتولى تدريبه هشام دياب وقد حقق الفريق المركز الثاني في منافسات 3*3 وثاني الدوري وثاني كأس قطر وثالث كأس الاتحاد، ويضم هذا الفريق عدداً من اللاعبين المتميزين أمثال عبدالرحمن النصف والذي يعد من أفضل اللاعبين وحمزة ماهر العطار ومحمد العوضي وخالد الطويل،

أما فريق الشباب الذي يتولى تدريبه محمد صبري فقد حقق الفريق المركز الرابع في بطولة الدوري ويضم هذا الفريق عدداً مميزاً من اللاعبين الذين سيتم تصعيدهم للفريق الأول ومن بينهم: حمزة ند زاد وسيدو نداي وناصر مبارك وعبدالرحمن موسى واحمد النصف وعبدالله ذياب.

وأشاد خالد شبيب نائب رئيس النادي الأهلي بالنتائج الجيدة التي حققتها فرق كرة السلة هذا الموسم مؤكداً أن فرق كرة السلة تسير على الطريق الصحيح بقيادة ابراهيم عبيد الصديقي رئيس الجهاز وفريق العمل المعاون من أجهزة فنية وإدارية من خلال التركيز والاهتمام بفرق البراعم السنية وبناء قاعدة صلبة.

وقال خالد شبيب إن إدارة النادي لا تدخر وسعاً في دعم ومساندة هذه الفرق من أجل استعادة أمجاد سلة الأهلي من جديد.

وأكد إبراهيم عبيد الصديقي رئيس جهاز كرة السلة بالنادي الأهلي ونجم الفريق السابق أن ما تحقق هذا الموسم هو ثمرة جهد أربع سنوات متتالية عندما اخترنا الطريق الصعب وعدم الاعتماد على «الوجبات الجاهزة» وبناء قاعدة من أبناء النادي من خلال فرق المراحل السنية.. ولا شك أنه أمر في منتهى الصعوبة خاصة وأن إعداد لاعب كرة سلة يتطلب جهداً كبيراً ووقتاً طويلاً.. واعتباراً من الموسم القادم سوف نبدأ في جني ثمار هذه الاستراتيجية من خلال تصعيد عدد من اللاعبين الصاعدين الواعدين، وهؤلاء اللاعبون في حاجة أيضاً إلى الصبر عليهم وإعطائهم الفرصة تلو الفرصة لاكتساب الخبرة والاحتكاك.

وقال إن الهدف من حفل التكريم هو إعطاء هؤلاء اللاعبين دفعة معنوية من أجل الاستمرار في هذا المشوار الصعب وإعطاؤهم شعوراً باهتمام إدارة النادي للعمل والجهد اللذين يقدمانه.

وأكد شريف العطار مدرب الفريق الأول أن من أبرز المشاكل التي يعاني منها الفريق خلال السنوات الماضية هي النقص العددي في اللاعبين وهذه المشكلة لن يكون حلها إلا من خلال إعداد لاعبين من أبناء النادي خاصة وأنه لا توجد وفرة في لاعبي السلة.. واعتقد أن إبراهيم عبيد الصديقي رئيس الجهاز تحمل المسؤولية نيابة عن الجميع وأعطى كل الاهتمام لفرق المراحل السنية وابتداء من الموسم القادم سيكون لدينا عدد من الوجوه الجديدة التي يتم تصعيدها سواء من فريق الشباب أو الناشئين.

وقال إن استلام الصالة الجديدة سيعطي للفريق الأول وفريق الشباب الفرصة أكبر في التدريب اليومي بالنادي.. وبالرغم من أن الموسم انتهى إلا أننا نحرص على تجميع الفريق مرة واحدة أسبوعياً من أجل التواصل قبل بداية فترة الإعداد للموسم الجديد.